مصر السيسي.. لا أخت بلادي.. ولا شقيقة

Ahmad Hammoud | Flickr قبل يومين حكي لي صديقي موقفا سيئا حدث معه في مطار القاهرة الدولي حيث كان في طريقه من لندن إلي الخرطوم عائدا من رحلة دراسية استمرت عددا من السنين. طوال سنين دراسته كان يعود إلي السودان مرة كل عام أو نحوا من ذلك. وفي كل مرة كان يأتي علي متن خطوط طيران مختلفة لأسباب أسرها في نفسه. هذه المرة وقع اختياره علي الخطوط المصرية فكان لا بد أن تمر رحلته عبر مطار

Top