الفرار من دوامة الاستهلاكية

Image credit: Paul Townsend | flickr غادرتُ مدينةَ "سياتل" قبل منتصف الليل وكلي شوقٌ لمقابلةِ أصدقائي في ولاية "تينيسي" بجنوب الولايات المتحدة الامريكية. وصلت مطار مدينة "سنسناتي" بولاية "أوهايو" حوالي الساعة السادسة صباحاً. كان يتوجب علي الانتظار بضع ساعات قبل أن أستقل الطائرة التالية. في تلك الساعة لم يخطر ببالي شيء سوى التوجه لمقهى "ستاربكس" الذي عادة ما أشرب فيه كوباُ من الشاي كل صباح. عندما اقتربت من المقهى رأيت صفا طويلا يمتد لخارج المحل. انضممت لصف المتجهمين الذين كانوا يتذمرون

أزماتنا الفكرية: التعصب

Image credit: Rishi S | flickr (دينُكِ جيدٌ ياسيدتي، ولستِ بحاجةٍ إلى دينٍ آخرَ غيرَه بشرطِ أن يكون ذلك من خلال التُّقَى وأن تعيشي حياةً هادئةً ومسالمةً ولاتؤذي أحداً). كان ذلك رد الفيلسوف الهولندي إسبينوزا على صاحبة الدار التي كان يسكن عندها على سؤالها: "هل يمكن أن أجد نجاتي عن طريق ديني و ممارستي لشعائره وعباداته؟". في تقديري أن إسبينوزا لايشير في رده فقط إلى المحتوى الأخلاقي للدين ولكنه يستبطن أيضا معياراً لصحة الدين وصلاحيته، وهو يضع

الفشل الدستوري في السودان – 1

Image credit: David Stanley | flickr في دراسة أعددتها عن مقارنة التجربة الدستورية الأمريكية (و هي تجربة ممتدة منذ عام ١٧٧٦) والتجربة السودانية (بدأت مع الحكم الثنائي في العام ١٩٥٣) ، و المقارنة هنا ليست لإسقاط التجارب المستوردة على السودان و إنما لتحسس مواطن الخلل في تجربتنا التي فشلت و ما زالت تفشل في صنع دستور دائم للبلاد. سبقت التجربة الامريكية أخواتها لعدة عوامل، منها حداثة التكوين المجتمعي مقارنة بالأخوة الأوروبيين في الشق الاخر من الأطلسي،

Top