أنانية الحجيج المقدسة

Al Jazeera English | flickr قبل أن تجف دمعات ذوي شهداء رافعة الحرم، بكى أهالي نفر كريم من حجاج هذا العام دما على فراق من ودّعوهم الى البيت الحرام بالأهازيج والأفراح ودعوات القبول! فارقونا رضي الله عنهم ناقمين علينا وعاتبين فقد قضوا دهسا ودفعا ورفسا بأٌقدامنا! المتأمل للموقف يجد مفارقة عجيبة في نسك الحج عندنا، فبعد أن جعل الله الحرم لداخليه من سابقينا آمناً ويتخطّف الناس من حوله، جعلناه ساحة لمعارك يأججها حب النفس، معارك طاحنة وقاسية

Top