أيهما أجدى العلوم أم الآداب؟

Dean Hochman| Flickr

Dean Hochman| Flickr لي أخ يكبرني بعامين التحق بالقسم الأدبي في الثانوية العامة وقد التحقت بالقسم العلمي بعده، وكانت دائمًا ما تنشب بيننا صراعات تدعمها أنماط من الجدال والنقاش الذي لا ينتهي وكانت تفرض علينا أمي حظر الكلام عندما يصل النقاش إلى حد الاحتدام إلى أن نُغيِّر موضوع النقاش ونفتح موضوعًا آخر يؤلف بيننا، وكان حظر الكلام في أغلب الأحيان عصيًّا علينا فكلانا كان يشحن للآخر ويود الانتصار لرأيه، وكان الوقت هو العامل المؤثر في تهدئة

“الناس اللي من بيت”

Hartwig HKD | Flickr كأغلبِ البنات والأولاد، كنتُ أقصُ على أمي ما يجري لي أو ما يلفت انتباهي مما أشاهده منذ نطقت. وقد قصصت عليها ذات يومٍ موقفًا حدث أمامي في المدرسة، رأيتُ فيهِ أن زميلتين لي في الفصلِ ضُبطتا ترتكبان جريمة الغش عند أداء امتحان، وقد ضبطهما المعلمُ وأخذ يوبِخُهُما ويُجرِمُ ما فعلتاه؛ فإذا بإحداهُما تخجلُ إلى حد البكاء ندمًا على ما صدرَ منها ولم تنطق بكلمة، أما الأخرى فأخذت ترد على المعلم بكل صلَفٍ،

كتبي والآي باد

Owni /-) | Flickr

Owni /-) | Flickr كنت قد كتبت قبل ما يقرب من عامين أنه: " ليس أمامي سوى الاعتراف للتكنولوجيا بالانتصار الساحق، فإلى وقت قريب، منذ أقل من عام على ما أذكر، كان إذا أعجبني كتاب وقد اطلعت عليه في نسخة إلكترونية وددت من كل قلبي اقتناء نسخة ورقية منه. واليوم باقتنائي جهاز آي باد، أود لو أن مكتبتي الورقية كلها تتحول إلى إلكترونية...يا لسطوة التكنولوجيا!". أعترف أنني ظللت أسيرة هذا الجهاز منذ اشتريته؛ فأصبحت أبحث عن

Top